حملة معاك

محمد أبو الخير يكتب : أصعب إحتفال برأس السنة الجديدة

بقلم : محمد أبو الخير

في واقعة هي الأولى من نوعها ، يشهد العالم مولد عام جديد دون احتفالات صاخبة .. فالإحتفال هذا العام منزلي فقط .
لا إحتفالات بالشارع ، لا تجمعات ولا حفلات .
في تلك اللحظات التي تُنبيء بميلاد عام 2021 تحتفل فيه الشعوب وهي مشغولة البال ، فيسود العالم اليوم حالة من التفائل الغالب عليه الحذر ، فالعام المنقضي كان عامآ من المعاناة تسبب في الفقدان والألم ، والأمل في عام آخر جديد يكون أفضل مما كان .
الحقيقة أن إنتشار الفيروس كان سببآ رئيسيآ في ذلك التفاؤل الحذر من عام جديد الله وحده العالم بمصيره .
وإن كانت تأمل الشعوب وتحلم بأن يكون العام الجديد هو عام عودة الحياة والاستقرار كما كان عليه الحال فيما مضى .. !!

إحساس الشعوب بالمسئولية دليل قوي على قوة ذلك الضيف الغير مرغوب به ،
المسئولية لها معاني كبيرة ، يعد أهمها مسئولية الإنسان على نفسه أولآ ، ثم عن أخيه الإنسان ، وذلك المعنى الأخير تحديدآ هو أسمى المعاني الإنسانية.
وبالتحلي بالصبر وبالتفائل الحذر  و باتباع الإجراءات الاحترازية نستطيع جميعآ عبور تلك الجائحة .
ولن يحدث ذلك إلا بالاهتمام والوعي الإنساني بقيمة تلك الإجراءات الوقائية والتي بها سنمر من تلك الأزمة ونعود كما كنا .
حفظ الله وطننا الحبيب “مصر” وحفظ الله شعوبنا العربيه وحفظ الله شعوب العالم أجمع ….
#معاك .. حملة بتروتريد التوعوية للحد من انتشار فيروس كورونا

حملة معاك
حملة معاك
تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى