حملة معاك

حتى لا نعود للإغلاق !

كتب : هيثم قنديل

أصبح فصل الشتاء كابوس يهدد العالم فهذا الفيروس اللعين لم يترك أسرة في الشتاء الماضي إلا وطرق بابها وأصاب أحد أفرادها وترك أثرا حزينا بها ،  و ها هو يعود هذا الشتاء بثوب جديد وقد غير من جيناته وتطور وتحور ليصبح أشد فتكا وشراسة و أسرع انتشارا هذا ليس تهويل ولكنها أرقام و دراسات تمت علي هذا الفيروس المتطور والذي ظهر بجنوب شرق لندن .

في سبتمبر الماضي ولم يكن قد تطور بشكله المخيف الذي دفع بريطانيا لرفع درجة خطورة العدوى من الدرجة الثانية إلي الدرجة الرابعة ودفع أكثر من ٤٠ دولة لحظر الطيران مع بريطانيا ودفع دول الجوار لها لغلق الحدود معها كفرنسا .

وخطورة السلالة الجديدة في أنها تصيب الخلايا بشكل أكبر بنسبة تصل إلى ٧٠ مرة عن ذي قبل وبالتالي سرعة انتشار في جسم المصاب وكذلك سرعة نقل وانتشار العدوى ،  والسؤال الآن هل نستطيع أن نسيطر على هذا المرض الإجابة نعم نستطيع هنا يأتي دور الفرد ..أساس المجتمع…فوعي الأفراد هو أقوي سلاح ضد هذا المرض ويكون الوعي بمعرفة طرق انتشار العدوى أولا ثم أخذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية بالتباعد الاجتماعي والحرص على النظافة الشخصية وارتداء الكمامة واستخدام المطهرات وتغيير العادات والسلوكيات الخاطئة كالسلام بالأيدي والقبلات والتواجد في أماكن مزدحمة  ونحرص علي التباعد الاجتماعي من أنفسنا حتى لا يفرض علينا مرحلة البيات الشتوي ونعود لما حدث في الشتاء الماضي من حظر تجوال و إغلاق المحال والمتاجر وتوقف الاقتصاد وشلل للبلاد والعباد ولهذا علينا أن نفيق ونحمي أنفسنا قبل فوات الأوان .

#معاك .. من أجل سلامتك و سلامة أسرتك

# معاك .. حملة بتروتريد التوعوية للحد من انتشار فيروس كورونا

 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى