حملة معاك

الأزهر و الإفتاء يحرمون تخزين أدوية بروتوكول كورونا

المحتكرون ظلمة نزعت الرحمة من قلوبهم !

هكذا وصف الأزهر الشريف أولئك الذين يتعمدون إخفاء الأدوية الخاصة ببعض الأمراض المنتشرة مثل “أدوية كورونا” ، داعيا الدولة المصرية بالضرب بيد من حديد على أيدي هؤلاء المحتكرين في ظل هذا الوباء حتى لا يضيق على الناس وتزهق أرواحهم .

من جانبها أكدت دار الإفتاء المصرية أن تخزين الأدوية التي تدخل ضمن بروتوكولات علاج “كورونا” أو غيره من الأمراض دون الحاجة إليها تحسبا لزيادة ثمنها فيما بعد ( حرام شرعا ) .

وقد حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار ظاهرة اختفاء الأدوية التي تدخل ضمن بروتوكولات علاج “كورونا” مع تزايد الأدوية المزيفة المرتبطة بعلاج الفيروس ! والمعروضة في الدول النامية !

تبقى أزمة “كورونا” شاهدة على الجوانب الإيجابية مثل تكاتف المجتمع وزيادة أعمال الخير، لكنها كشفت عن الكثير من السلبيات مثل تخزين واحتكار الأدوية للتربح دون النظر لنتيجة ذلك على المرضى !  وانتشار الأدوية المزيفة ، والمفاهيم الخاطئة .

حملة ” معاك ” تدق ناقوس الخطر ، وتدعوا لعدم تخزين الأدوية بغير حاجة لها ، وتقديم معاني الرحمة والإنسانية ، وتحلي الجميع بالمسؤولية المجتمعية تجاه أبناء الوطن ، والتكاتف في مواجهة جائحة “كورونا” وأثارها المدمرة على الجميع ،حتى لا ترتفع الأسعار ، ويقل المعروض ، وتصبح أزمة نقص الدواء ظاهرة يعاني منها الجميع ! فقد يحتاج الدواء أحد أقاربك أو أفراد أسرتك فلا يجدونه .

بالوعي ننتصر ..

#معاك .. حملة بتروتريد التوعوية للحد من انتشار فيروس كورونا

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى