ثقافة بترولية

” ثقافة بترولية ” : ما هو المحرك الغازي وما هى مميزاته؟

يستخدم غاز الميثان أو البروبان في المحرك الغازي

المحرك الغازي هو محرك احتراق داخلي يعمل بوقود غازي ، مثل غاز الفحم و غاز المُولد و الغاز الحيوي و غاز مكب النفايات (غاز الميثان) أو الغاز الطبيعي و يُطلق عليه “المحرك ذو الوقود الغازي” أو “محرك الغاز الطبيعي” أو “محرك الإشعال بالشرارة”.

كما يٌشير المصطلح بشكل عام إلى المحرك الصناعي ذو الأحمال التشغيلية الثقيلة القادر على العمل بشكل مستمر عند الحمل الكامل لفترات تقترب من 8760 ساعة في السنة، على عكس محرك البنزين للسيارات الخفيف الوزن و الذي يدور بسرعة مرتفعة و لا تتجاوز فترة عمله عادة أكثر من 4000 ساعة في عمره التشغيلي.

و تتراوح قدرة المحرك الغازي من 13 حصان  (10 كيلو وات) إلى 5364 حصان (4000 كيلو وات) و تُعتبر شركة “كروسلي”  بمدينة مانشستر أشهر صانع للمحركات الغازية في المملكة المتحدة و قد حصلت الشركة على حقوق براءات اختراع “أوتو ولانجين ” لمحرك الضغط الجوي الغازي الجديد في المملكة المتحدة و العالم – فيما عدا ( ألمانيا) – في عام 1869 ، كما حصلت الشركة أيضا على حقوق محرك أوتو رباعي الأشواط الأكثر كفاءة في عام 1876.

▪︎ قدرات المحرك الغازي

• تتراوح قدرة المحركات الغازية  من 10 كيلو وات (13 حصان)  – استُخدمت تلك في التوليد المشترك للحرارة والقدرة – إلى 18 ميجا وات  (24000 حصان) و تُعتبر المحركات الغازية الحديثة مرتفعة السرعة منافس قوي للتربينات الغازية حتى قدرة 50 ميجا وات  (67000 حصان) و ذلك اعتماداً على الظروف ، و تُعتبر أفضل هذه المحركات أقل استهلاكا للوقود من التربينات الغازية.

• تستخدم كل من ” رولز رويس ” مع محركات ” بيرجرن و كاتربيلر ” و العديد من المصنعين الأخرين ، حاوية محرك ديزل و عمود مرفق  كأساس لمنتجاتهم إلا أن “جي إي جينباتشر و كيشا ” هما الشركتان الوحيدتان اللتان تُصممان محركاتهما و تُخصص للغاز وحده.

▪︎ استخدام غاز الميثان أو البروبان في المحرك الغازي

و قد صُممت أو عُدلت العديد من المحركات الصناعية لاستخدام الغاز الطبيعي (الميثان) ، و الذي عُرف بكونه وقود نظيف و اقتصادي و متوفر بسهولة حيث تُنتج محركات الغاز تلوث هيدروكربوني أقل تعقيداً ، بالرغم من أن انبعاث الكربون لم يختلف كثيراً، كما أنها تتعرض لمشاكل داخلية أقل و يُعتبر محرك الغاز النفطي المسال (البروبان) المستخدم في العديد من الرافعات الشوكية أحد الأمثلة.

و يختلف المحرك الغازي عن محرك البنزين في طريقة خلط الوقود و الهواء حيث يستخدم محرك البنزين مكربن أو حقن الوقود .

أما المحرك الغازي يستخدم دائماً نظام فينشوري لحقن الغاز في تدفق الهواء كما استخدمت المحركات الغازية المبكرة نظام ثلاثي الصمام، مع صمامات دخول منفصلة للهواء والوقود.

و تُعتبر صمامات العادم هي نقطة ضعف المحرك الغازي مقارنة بمحرك الديزل، حيث أن غازات عادم المحرك الغازي تكون أكثر سخونة مقارنة بمحرك الديزل عند قدرة ما، و ذلك يحد من القدرة الناتجة من المحرك الغازي، و لهذا السبب يكون لمحرك الديزل قدرة أكبر من محرك غازي له نفس حجم حاوية المحرك.

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى