ثقافة بترولية

” الرمال البيضاء ” .. كنوز من الذهب الأبيض في مصر

تمتلك مصر أفضل أنواع الرمال البيضاء فى العالم ، و توجد فى سيناء و منطقة الواحات بالصحراء الغربية و محافظة قنا ، و هي المادة الخام لعنصر السليكون عصب التطور التكنولوجي العالمي ، و هو الخام الرئيسي فى صناعة الخلايا الشمسية و الرقائق الإلكترونية التي هي قلب الطفرة التكنولوجية الهائلة التي انتقلت بالعالم إلى القرن الحادي و العشرين.

و ترجع جودة الخام المصري إلى نقاؤه الكبير ، حيث تصل نسبة تركيز خام السيليكا إلى 98,8% في الرمال المصرية ، بينما تقل نسبة أكسيد الحديد غير المرغوب فيه عن 0,01% ، و توجد أهم المناطق التي تتوفر بها تلك الرمال فى مصر في ” وادي الدخل ” جنوب غرب الزعفرانة بالصحراء الشرقية.

و يبلغ سمك الطبقة الرملية بها 100 متر بدون غطاء صخري و هو ما يقلل من تكلفة الإنتاج و سهولة استخراجها ، كما تتوفر كميات هائلة منها في وادي قنا بسمك كبير , بالإضافة إلى جبال يلق و المنشرح بشمال سيناء ، و منطقة أبو زنيمة و هضبة الجنة بجنوب سيناء و التي تتوفر بها كميات ضخمة من الخام ذي الجودة العالية.

و يتوقع متخصصون أن حجم الاستثمارات التي تحتاجها مصر لاستغلال هذه الثروة تقدر بنحو 2 مليار دولار ، تتمثل في إقامة مصنع لمنتجات السليكون و الزجاج.

تكنولوجيا الصحراء 

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي طرح منذ عدة سنوات مشروعا ضخماً للطاقة النظيفة و المتجددة أطلق عليه اسم ” تكنولوجيا الصحراء “، حيث سيتم استغلال رمال صحراء شمال إفريقيا، و معدل الإشعاع الشمسي في صحاريها الذي هو الأعلى في العالم، لإنتاج مئات الميجاوات من الكهرباء باستخدام الخلايا الشمسية ، ليتم تغذية أوروبا و منازلها و مصانعها بالطاقة النظيفة ، بعد نفاد البترول المتوقع بحلول عام 2050.

و يمكن للصحراء المصرية إنتاج 2,8 مليون وات كهرباء لكل متر مربع و فقا لمعدل السطوع الشمسي بها، و هو ما يعني أن تركيز مصر على صناعات الطاقة النظيفة المستدامة يمكن أن يجعل مصر أحد أهم موردي الطاقة للعالم خلال القرن الحادي و العشرين.

20 مليار طن احتياطي مصر من الرمال البيضاء

يبلغ احتياطي مصر من الرمال البيضاء نحو 20 مليار طن ، موزعة على صحاري مصر المتنوعة من شمال سيناء إلى جنوبها ، و صحراء مصر الشرقية و الغربية على النحو التالي :

• شمال سيناء بها احتياطي يبلغ 120 مليون طن، يمتلك الموقع الأكبر منها بمنطقة الحسنة أكثر من 40 مليون طن.

• يتركز الخام في جنوب سيناء في منطقتي وادي الجنة و أبو زنيمة و التي يعد الخام بها الأجود في مصر و العالم، بإجمالي احتياطيات مؤكدة يصل إلى 268 مليون طن، و احتياطي جيولوجي أكثر من مليار طن.

• منطقة وادي الدخل جنوب غرب مدينة الزعفران بجبل الجلالة، و يبلغ احتياطي الخام بها 27 مليون طن، و يبلغ سمك طبقة الرمال بها 100 متر بدون غطاء صخري.

• منطقة وادي قنا باحتياطيات تصل إلى 260 مليون طن، مصحوبة بأكثر من 40 مليون طن من خام الكاولين (الصلصال) الثمين فى صناعة الخزف و العوازل الكهربية.

كانت مصر قد حظرت تصدير الرمال البيضاء كمادة خام خارج مصر، للحفاظ على هذا المورد غير المتجدد و احتياطي مصر منه، منذ عام 2016 ، حيث قررت الحكومة منع تصدير الرمال البيضاء باعتبارها ثروة قومية.

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى