ثقافة بترولية

“ثقافة بترولية” : ما هو الذهب الأسود ؟ .. كيمياء النفط “8”

"النفط" هو الذي يُطلق عليه الذهب الأسود و هو أهم مصادر الطاقة الأولية

يُطلق لقب الذهب الأسود على النفط الخام نظراً لأهميته الاقتصادية العالمية و هو عبارة عن مادة طبيعية تُستخرج من التكوينات الجيولوجية في جوف الأرض  و التي تتجمع فيها عبر عملية تحول بطيئة للمواد العضوية .

و يُصنف النفط من أنواع “الوقود الأحفوري ” و ذلك بسبب تشكله تحت طبقات الأرض العميقة من كميات كبيرة من الكائنات المُندثرة ( الأحافير ) مثل العوالق الحيوانية و الطحالب و التي طمرت تحت الصخور الرسوبية ثم تحللت بغياب الأكسجين و ارتفاع درجات الحرارة .

النفط و الذي يُطلق عليه الذهب الأسود أهم مصادر الطاقة الأولية

تُستخدم نواتج تكرير النفط الخام الخفيفة بشكل أساسي في وقود السيارات و الطائرات  أما النواتج الثقيلة فتُستخدم في إنتاج الكهرباء و تشغيل الآليات الثقيلة و المصانع  كما أنه يُعتبر المادة الخام للعديد من الصناعات الكيميائية .

و قد كان النفط معروفاً بشكل أو بآخر منذ العصور القديمة إلا أن أهميته ازدادات بشكل ملحوظ منذ مُنتصف القرن التاسع عشر و خاصة مع اندلاع الثورة الصناعية و اختراع مُحرِّك الاحتراق الداخلي و التقدم الصناعي في مختلف المجالات .

أطلق العرب لفظ “النفط” أو “الذهب الأسود” على المُشتقات النفطية اللزجة

عرَّف العرب كلمة النفط قديماً و كانت تُستخدم للدلالة على المُشتقات النفطية اللزجة مثل القطران ( القار )  و قد يكون أصل الكلمة من الآرامية “نفثا ” و منها انتقلت إلى الإغريقية و التي كانت تُستخدم أواخر القرن التاسع عشر للإشارة للنفط بشكل عام .

أما كلمة” Petroleum ” فهي كلمة إغريقية مُؤلفة من مقطعين الأول ( بترا ) بمعنى الصخر و الثاني ( إلايون ) بمعنى الزيت و بالتالي يكون المعنى ( زيت الصخر ) ،

التاريخ القديم “للنفط” أو “الذهب الأسود”

عرفت الشعوب القديمة النفط أو مُشتقاته ( القار أو الأسفلت ) من التجمعات الطبيعية للبرك النفطية التي ارتشحت بسبب عوامل التصدع الطبيعية من باطن الأرض  و وفقاً للمؤرخ “هيرودوت” فقد استخدم الأسفلت في بناء و تعمير مدينة بابل.

و قد شاع استخدام المواد النفطية في بلاد الرافدين و مملكة فارس و خاصة في عمليات “جلفطة السفن ” و هي سد حزوزها و مابين ألواحها بطليها بالزفت  كما أن الصينيين من أوائل الشعوب الذين وثقوا استخدام المواد النفطية في القرن الأول قبل الميلاد .

كما أن الرومان قد استعملوا النفط المتوفر لديهم آنذاك أو ما يسمى الذهب الأسود في تزليق عرباتهم  في حين أن الإمبراطورية البيزنطية  قد استخدمت النفط في تركيب ” النار الإغريقية التي اُستخدمت في الحروب قاذفة اللهب .

تابع بترونيوز على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى