بروفايل

بروفايل : ماذا تعرف عن المهندس محمد سلامة ؟

 

كتب مصطفى العناني :

المهندس محمد سلامة هو مساعد رئيس الشركة لتكنولوجيا المعلومات .. في هذا التقرير نلقي الضوء على مسيرته العملية منذ تخرجه و حتى وصل إلى درجة مساعد رئيس شركة بتروتريد لتكنولوجيا المعلومات .
تخرج المهندس محمد سلامة من كلية الهندسة عام 1989 وحصل على بكالوريوس الهندسة الكهربائية قسم الاتصالات والالكترونيات من هندسة شبرا جامعه الزقازيق ومتزوج ولديه إبن و إبنة بالمرحلة الثانوية .
محطات مهنية :
المحطة الأولى :
التحق بالعمل بقطاع البترول عام 1990 بوظيفة مهندس بشركة بترول خليج السويس (جابكو) ليتدرج خلالها فى المناصب حتى شغل وظيفة مدير عام قواعد البيانات والمعلومات.
ساهم خلال فترة 29 عاماً بشركة جابكو في تطوير وتحديث أساليب العمل ونظم التشغيل تحت قيادة رؤساءه ، عمل خلال مشواره تحت رئاسة كل من الجيولوجي شوقي عابدين والمهندس فاروق قناوي والمهندس إبراهيم صالح والمهندس عبد الواحد جوهر والمهندس درويش خالد والمهندس عابد عز الرجال و الجيولوجي رفعت خفاجي والمهندس محمد أبو الوفا والمهندس نبيل صلاح و الجيولوجي خالد حمدان وأخيرا المهندس محمد المليجي .
و يحمل المهندس محمد سلامة تقديرا كبيرا لمعلميه ومديريه من قيادات جابكو مثل الأستاذ نبيل الشرقاوي ثم أستاذ احمد مبروك والمهندس إبراهيم مرعي والأستاذ فوزي فتح الله وأخيرا المهندسة مروة الشريعي الذي يكن لهم كل التحية والاحترام والتقدير و يعتبر أنه ساهم معهم خلال مشواره الطويل للنهوض بشركة جابكو ورفع معدلات الانتاج والارتقاء باسم الشركة والمحافظة علي وضعها فى مصاف الشركات الكبرى فى قطاع البترول.
حصل سلامة خلال مشواره المهني على العديد من الأوسمة وشهادات التقدير والتكريم .

كما شارك خلال عام 2016 فى البرنامج الثالث (Team 3) لتطوير الموارد البشرية وهو أحد برامج التطوير والتحديث لنظم التشغيل على مستوى جميع شركات قطاع البترول وذلك بتكليف من السيد معالى وزير البترول والثروه المعدنية و تحت قيادة السيدة الفاضلة / سناء العشرى – نائب رئيس الشركة للشئون الادارية – الشركة القابضة للغازات الطبيعية ايجاس ومع القامات رعاة الفريق:
المهندس – محمد طاهر – وكيل اول وزارة البترول سابقاً
المهندس – محمد الشيمى – رئيس شركة جنوب الوادى سابقاً- وشركة صان مصر حاليا.
الأستاذ – هشام نور الدين – رئيس شركة ايلاب سابقاً – وشركة موبكو حالياً
وقدم الفريق الذي يعد من خيرة الكفاءات جهدا كبيرا في بــرنــامــج الــتــــطــويــــر بــالــوزارة لتــــطــويــــر الــمــوارد الــبــشــريــة و كان من نتائج أعمال الفريق :
– استحداث قــاعــدة الــبــــيــانــات الــمــوحــدة لقطاع البترول.
– اعداد الــتــحــلــيــل الــكــــامــل لــبــيــانــات الــشــركــة بشكل مميكن علي اللوحة القياسية التفاعلية.
– اعداد بــرنامــج عــلــى كــــمــبــيــوتــر الــشــركــات لحــســاب مــا يــســتــحــقــه الــعــامــل إذا رغــب فــي الــمــعــاش الــمــــبــكــر الاخــتــياري ERC.
– اعداد بــرنامج مــتــابــعــة خــطــط عــمــل الــشــركــات بــعــد تــحــلــيــل بــيــانــاتــهــم APTS.
بــجــانــب كــل مــا ســبــق قام سيادته خــلال هــذه الــفترة الــكــبــيــرة بــكــثــيــر مــن الإنــجــازات اخــرهــا كــمــديــر فني لمــــشــروع الــســاب الــــذي يــعــمــل الأن بشــركــة جابكو بــنجــــــــاح.
استعانت به الــهــــيــئــة الــمصــريــة الــعــامــة لــلــبــــتــرول فــي لــجــنــــة تطوير الــمــركــز الــطــبــي لــلــعــامــليــن بــقــطــاع الــــبــتــرول وكــذلــك كــمــســاعــد في مشروع الساب بالــهــيــئــة المصرية العامة للبترول.
المحطة الثانية ( بتروتريد ) :
بتكليف من المهندس طارق الملا  وزير البترول والثروه المعدنية  تم انتدابه في عام ٢٠١٩ للعمل كمدير عام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بشركة بتروتريد تحت رئاسة الدكتور / وسيم وهدان رئيس الشركة .
خلال فترة عمله بشركة بتروتريد عمل على تطوير وتحديث وإضافة كثير من نظم التحصيل الالكتروني سعياً وراء زيادة إيرادات الشركة من تحصيل فواتير الغاز الطبيعي وتخفيض تكاليف إصدار الفواتير .
وأيضا تــطــبــيــق حــل نــقــاط الــبــيــع والــرد الصوتي الآلــي (IVR) والــتحصيل الالكتروني الذاتي KIOSK ، وكذلك التحصيل الإلـكـتـرونـي باستخدام نقاط البيع ال POS بالتعاون مع كبري الشركات المتخصصة في هذه الخدمات، ولتحسين الخدمات المقدمة للعملاء والتيسير عليهم .
شارك سلامة في معرض ايجيبس سنة ٢٠١٨ وسنة ٢٠٢٠ كعارض ومحاضر.
و في بتروتريد تم ترقيته من مدير عام تكنولوجيا المعلومات إلى مساعد رئيس الشركة لتكنولوجيا المعلومات ليستكمل مسيرة التطوير و التحديث تحت قيادة الدكتور وسيم و هدان .
وختاما لايسعنا سوى تقديم خالص الشكر والتقدير للمهندس محمد سلامة لكل ما قدمه و لا يزال لشركة بتروتريد وقطاع البترول إبنا بارا و مهندسا محترفا .

زر الذهاب إلى الأعلى