بأقلام الزملاء

”تاريخ البترول“….. ماذا تعرف عن إنشاء أول وزارة للبترول في مصر؟

بقلم : هاني الشاطر

لكل حاضر ماضي ولكل ماضي تاريخ يصنعه حتى يكون حاضراً بين أيدينا الآن ولعل جميعنا يعلم ويعرف مُؤسسة عريقة تُعد أحد أهم مُؤسسات الدولة المصرية ألا وهي وزارة البترول ولكن للأسف القليل منا فقط يعلم ما هو تاريخ وزارة البترول؟ ومتى تم إنشاء أول وزارة للبترول في مصر؟ ومن هم الوزراء الذين تولوها منذ إنشائها؟ الكثير والكثير من المعلومات والإجابات سوف نتناولها بمشيئة الله من خلال سلسلة من المقالات نبدأها بالمقالة الأولى عن إنشاء  أوًَل وزارة للبترول في مصر.

 فعند الحديث عن تاريخ إنشاء وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية ، لا بد وأن نذكر بمزيد من الإمتنان والفخر المُهندس الراحل علي والي والذي لعب دوراً هاماً في التمهيد لعملية تمصير الشركات العاملة في البترول في مصر، وذلك عام 1957 ومن خلال إنشاء الشركة العامة للبترول كأوَّل شركة تملكها الدولة بنسبة 100%، وقد أُختير والي وزيراً للدولة لشئون البترول والثروة المعدنية في عام 1971.

  ولم يكن ذلك إلا نواة لإنشاء أول وزارة مُستقلة للبترول والثروة المعدنية في مصر، وبحلول عام 1973 يتولي المهندس الراحل أحمد عز الدين هلال أول حقيبة مُستقلة للبترول، وخلال فترة توليه وحتي عام 1984 تم إدماج التعدين مع البترول في وزارة واحدة.

ولعل السبب الرئيسي في إنشاء وزارة مستقلة للبترول في مصر يرجع إلي رغبة القيادة السياسية في ذلك الوقت في إدارة الدور السياسى للبترول قبل حرب أكتوبر 1973 وأثنائها واستخدام البترول كسلاح في هذه المعركة المجيدة وذلك علي المستويين العربي والمحلي.

  وبعد إنتهاء الحرب المجيدة، بدأت الدولة معركة أخري لا تقل أهمية عن حرب الأسلحة والمُعدات الحربية، ألا وهي حرب التنمية وتحقيق الرفاهية الإقتصادية.

لذا فقد وضع القائمون علي وزارة البترول والثروة المعدنية علي رأس قائمة أولويات عملهم توفير احتياجات السوق المحلي من المُنتجات البترولية والبتروكيماوية والثروات المعدنية والمُساهمة في تحقيق معدَّلات النمو المُستهدفة للاقتصاد القومي.

  هذا، وسوف نسرد في مقالات تالية عن دور وزارة البترول والثروة المعدنية و أهدافها ، و أهميتها الإستراتيجية .

 

تابع بترونيوز على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى