بأقلام الزملاء

“تاريخ البترول”.. تعرَّف على الاختصاصات التي من أجلها تم إنشاء وزارة للبترول

بقلم : هاني الشاطر

يتفق الجميع على أن من أهم عوامل النجاح لأي مشروع وبلا شك تحديد الأهداف والرؤى ويزيد على هذا إذا كان هذا المشروع يتمثل في إنشاء مُؤسسة ذات طابع خاص فلابد أيضاً أن يتوافر إلى جانب تحديد الرؤى والأهداف تحديد الاختصاصات

وهذا عين الحال في هذا المقال فبعد أن تحدثنا في المقالين السابقين عن نشأة وزارة البترول والثروة المعدنية والأهمية الإستراتيجية لها بقي أن نتناول موضوعاً هاماً يتعلق بماهية الاختصاصات التي أُوكِلت لهذه الوزارة وتحديد المهام المطلوبة منها في سبيل تحقيق الغاية المنشودة من إنشائها.

دعم وتطوير وتنمية مصادر الثروة البترولية والتعدينية أبرز اختصاصات وزارة البترول

ولعل من أبرز هذه الإختصاصات وأهمها علي الإطلاق هو دعم وتطوير وتنمية مصادر الثروة البترولية والتعدينية والعمل على حسن استغلالها بما يكفل تحقيق أهداف خطة التنمية وزيادة الدخل القومي للبلاد. كما أنها تختص برسم السياسة العامة لقطاعي البترول والثروة المعدنية في إطار السياسة العامة للدولة ومتابعة تنفيذها وتقييم نتائجها وكذلك رسم السياسة العامة للإتفاقيات البترولية والتعدينية وفقاً لأحدث التطورات العالمية.

  ولا يجب أن نُغفل أيضاً دور الوزارة في رسم سياسة التعاون مع الهيئات الأجنبية في المشروعات البترولية والتعدينية في إطار السياسة العامة للدولة والعمل علي وضع سياسة تصنيع المنتجات البترولية وإنتاج البتروكيماويات ومن أجل ذلك يستلزم الأمر دراسة التطورات العالمية والعربية في مجالي البترول والثروة المعدنية ومُتابعة أعمال وقرارات الهيئات والمُنظمات الدولية والإقليمية العاملة في هذين المجالين وتحليل اتجاهاتها من النواحي الإقتصادية والسياسية والقانونية.

تختص الوزارة أيضاً بوضع مُقترحات لتشريعات جديدة والعمل على تطوير التشريعات القائمة

 كما تختص الوزارة أيضاً بوضع مُقترحات لتشريعات جديدة والعمل على تطوير التشريعات القائمة بما يكفل تنمية الثروة البترولية والتعدينية وتبسيط الإجراءات والقضاء على المعوقات.

وبالطبع لن يتم تحقيق هذه المهام والقيام بهذه الإختصاصات دون تحقيق التنسيق بين خطط قطاعي البترول والثروة المعدنية بما يؤدي إلى التكامل بينهما وتحقيق أهداف خطة التنمية.

 

 

تابع بترونيوز على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى