الطاقة النظيفة

قطاع الكهرباء المصري يستهدف التحول من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية

ارتفاع قدرات قطاع الكهرباء في مصر إلى 59 ألف ميجاوات

يستهدف قطاع الكهرباء المصري التحول من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية باستخدام التكنولوجيا الحديثة و نظم المعلومات و إدارة الأحمال الكهربائية بطريقة ذكية بالإضافة لوجود آلية لرصد الأعطال و إعادة التيار بطريقة أتوماتيكية بحسب تصريحات مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر .

قطاع الكهرباء المصري يعمل على تنفيذ شبكة كهربائية موازية

قال العضو المتفرغ لشئون شركات التوزيع بالشركة القابضة لكهرباء مصر خالد الدستاوي أن القطاع يعمل على تنفيذ شبكة كهربائية موازية بهدف توصيل الكهرباء إلى كافة المناطق في محافظات الجمهورية بالكفاءة و الجودة نفسها .

و أضاف “الدستاوي” أن قطاع الكهرباء يعكف حاليا على استكمال تطوير شبكات توزيع الكهرباء بهدف تقويتها و تحسين جودتها و أشار “الدستاوي” لإبرام العديد من الاتفاقات و الشراكات في إطار تنفيذ محطات محولات و إمداد خطوط و كابلات و أكشاك للمساهمة في تطوير منظومة الكهرباء في مصر.

كما أشار “الدستاوي” إلى استكمال قطاع الكهرباء المصري لمشروعات البنية التحتية لتحقيق التنمية الشاملة و التغذية الكهربائية في سيناء و منطقة “توشكى” باستثمارات تصل نحو ملياري جنيه مصري مشيرا لتحسن ترتيب مصر في مؤشر التنافسية لجودة التغذية الكهربائية بعد تطوير منظومة إدارة الأحمال بشركات توزيع الكهرباء و تدشين مراكز تحكم بمختلف مناطق الشبكة القومية للكهرباء .

ارتفاع قدرات قطاع الكهرباء في مصر إلى 59 ألف ميجاوات 

هذا و قد شهدت السنوات الأخيرة قفزة كبيرة في مجال الطاقة الكهربائية في مصر بعد سنوات من المعاناة و الانقطاعات المستمرة للتيار الكهربائي و نتيجة للمشروعات القومية و محطات توليد الكهرباء العملاقة التي تم تدشينها مؤخرا تمكن القطاع من زيادة اعتمادية إمداد الطاقة و تعزيز قدرة مصر التنافسية على جذب الاستثمار و تحقيق النمو الاقتصادي و الاستقرار في الأحمال .

و سجلت مصر أفضل المراكز في مؤشر التنافسية العالمية بالنسبة إلى جودة التغذية الكهربائية كما حلت في المركز ال 77 عالميا من حيث إنتاج الكهرباء كما ارتفعت قدرات قطاع الكهرباء المصري لتصل إلى 59 ألف ميجاوات حيث وصل الاحتياطي و الفائض من القدرات الكهربائية نحو 26 ألف ميجاوات يتم استغلاله في إمداد المشروعات القومية بالتغذية الكهربائية بالإضافة لمشروعات الربط الكهربائي مع الدول العربية .

استخدام الغاز الطبيعي في محطات توليد الكهرباء

تعتمد سياسة تشغيل محطات توليد الكهرباء التي أقامها قطاع الكهرباء المصري بالتعاون مع شركة “سيمنس” الألمانية في بني سويف و البرلس و العاصمة الإدارية الجديدة على خفض استهلاك الوقود و جعل الغاز الطبيعي هو الوقود الأساسي لما له من مميزات اقتصادية و بيئية واضحة في إطار توسع مصر في الاعتماد على الوقود النظيف و استغلال ثروات مصر الطبيعية و خفض انبعاثات الكربون .

تابعنا على جوجل
زر الذهاب إلى الأعلى