الطاقة النظيفة

“أوابك” : مصر الأكبر نمواً في صادرات الغاز بالربع الثاني من عام 2021

20 مشروع عربي لإنتاج الهيدروجين الأخضر و الأمونيا الخضراء

أوضح تقرير تطورات الغاز و الهيدروجين الربع الثاني 2021 الصادر حديثاً عن منظمة الدول العربية المصدرة للنفط – أوابك  أن الدول العربية قد استحوذت مجتمعة على حصة سوقية عالمية بلغت نحو 30% .

حيث بلغ إجمالي صادرات دولة قطر نحو 19.6 مليون طن بنسبة نمو على أساس سنوي 7ر3%، بينما بلغت صادرات الجمهورية الجزائرية 1ر3 مليون طن بنسبة نمو على أساس سنوي 9ر6%، وصدرت سلطنة عمان نحو 6ر2 مليون طن بنسبة نمو على أساس سنوي 8ر23%، بينما ارتفعت الصادرات في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 6ر1مليون طن، بنسبة نمو على أساس سنوي 3ر14%.

النمو الأكبر لصادرات الدول العربية من مصر

بينما جاء النمو الأكبر في صادرات الدول العربية من جمهورية مصر العربية التي قامت بتصدير نحو 4ر1مليون طن، علماً بأنه خلال نفس الفترة من العام السابق 2020 لم تقم مصر بتصدير أية شحنات بسبب تهاوي الأسعار الفورية في الأسواق العالمية.

السوق العالمي للغاز الطبيعي المسال يسترد عافيته بقوة خلال الربع الثاني من عام 2021

من جهة أخرى أوضح التقرير أن إجمالي صادرات الغاز الطبيعي المسال في السوق العالمي قد بلغ خلال الربع الثاني من عام 2021 حوالي 94.8 مليون طن، مقارنة بنحو 84.9 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، أي بمعدل نمو على أساس سنوي حوالي 11.7%، وهو يعد معدل مرتفع، ويعطي إشارة واضحة باستعادة السوق العالمي عافيته بقوة خلال الربع الثاني مقارنة بالربع السابق له، وتعويض الفترات السابقة التي شهدت تراجعاً في حجم الصادرات بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) التي كان لها تداعيات سلبية على النشاط الاقتصادي العالمي.

استمرار انتعاش الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال

أما من جانب تطور الطلب في الأسواق العالمية خلال الربع الثاني من عام 2021، فقد أشار التقرير إلى استمرار انتعاش الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال، حيث بلغ إجمالي الواردات 93.9 مليون طن مقارنة بنحو 84.9 مليون طن خلال الربع المماثل من عام 2020، أي بمعدل نمو على أساس سنوي 10.6%. لكن بالمقارنة مع الربع السابق (الربع الأول من عام 2021)، فقد تراجعت الواردات بنسبة 3.7% وذلك بعد انتهاء ذروة الطلب المعتادة في فصل الشتاء. ولعل السمة الأساسية للسوق العالمي ككل خلال الربع الثاني من عام 2021 هو استمرار ديناميكية تجارة الغاز الطبيعي المسال، ففي الوقت الذي ارتفع فيه الطلب في الأسواق الآسيوية وتوجه غالبية الشحنات إليها لتلبية الطلب، تراجعت فيه الإمدادات إلى السوق الأوروبي في خطوة لإعادة التوازن على خريطة التجارة العالمية بين العرض والطلب، وإن جاء ذلك على حساب الأسعار التي ارتفعت إلى مستويات قياسية على غير المعتاد في تلك الفترة من العام.

تطورات الهيدروجين و استمرار الزخم الدولي

كما تناول التقرير أبرز التطورات العالمية في مجال الهيدروجين، حيث أشار إلى ارتفاع عدد الدول التي تعمل على إعداد/أعدت خطط واستراتيجيات وطنية للهيدروجين إلى 31 دولة بنهاية الربع الثاني من 2021، بينما بلغ إجمالي عدد المشاريع/الخطط المعلنة لإنتاج واستغلال الهيدروجين نحو 359 مشروعاً موزعة تقريباً في كل مناطق العالم. وتعكس تلك الخطط/المشاريع المعلنة، حجم الزخم والاهتمام الدولي من قبل الحكومات والشركات والمؤسسات الدولية للاستثمار في الهيدروجين.

نشاط ملحوظ لتعزيز التعاون والشراكة الدولية في مجال الهيدروجين في الدول العربية

على الصعيد العربي أشار التقرير إلى ارتفاع عدد الدول العربية المهتمة بالاستثمار في مشاريع إنتاج الهيدروجين إلى سبع دول لتشمل القائمة كل من الإمارات، والجزائر، والسعودية، والعراق، ومصر، وعمان، والمغرب. وقد شهد الربع الثاني من عام 2021، نشاطاً ملحوظا من جانب الدول العربية في سبيل تعزيز التعاون والشراكة الدولية في مجال الهيدروجين والسعي نحو تنفيذ مشاريع عملاقة. وفي ضوء تلك التطورات المتسارعة، ارتفع عدد مشاريع إنتاج واستخدام الهيدروجين المخططة في الدول العربية إلى 20 مشروعاً، غالبيتها لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء بإجمالي 12 مشروع، بينما خصص 6 مشاريع لإنتاج الهيدروجين الأزرق والأمونيا الزرقاء، و2 مشروع لاستخدام الهيدروجين كوقود في المركبات العاملة بخلايا الوقود.

و تؤكد الأمانة العامة على أهمية الدور المستقبلي لصناعة الغاز و الهيدروجين في مجال الطاقة النظيفة، والدعوة للاهتمام بهذا الجانب و تخصيص الاستثمارات اللازمة بغية تحقيق مستقبل للطاقة المستدامة.

• منظمة أوابك تنشر فيديو توضيحي عن تطورات الغاز و الهيدروجين خلال الربع الثاني 2021 ، لمشاهدة الفيديو أضغط هنا .

• مصدر الخبر : الصفحة الرسمية لوزارة البترول و الثروة المعدنية

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى