الطاقة النظيفة

هل تستطيع الصين تحقيق الحياد الكربوني والتحول لـ “الطاقة المتجددة” بحلول 2060 ؟

محاور خطة الصين لتنفيذ التعهد بالحياد الكربوني

الطاقة المتجددة

هل تستطيع الصين تحقيق الحياد الكربوني والتحول ل “الطاقة النظيفة” بحلول 2060 ؟

صادق المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني على الخطة الخمسية ال 14 طويلة الأجل بهدف تحقيق الحياد الكربوني والاعتماد على “الطاقة المتجددة” و التقليل من الكربون بحلول عام 2060  بعد طول انتظار .

جدير بالذكر أن الخطة الخمسية التي يتوجب العمل بها حتي عام 2025 , تقوم على عدد من المحاور في مجال التحول ل “الطاقة المتجددة” والنووية وتقليل الاعتماد على الوقود التقليدي .

معهد “أكسفورد” : ستصل الصين لذروة “الكربون” عام 2030 وللحياد الكربوني عام 2060 

أوردت دراسة نشرها معهد أكسفورد لدراسات الطاقة عزم الصين الوصول لذروة انبعاثات الكربون بحلول عام 2030 , و التخطيط الحياد الكربوني الكامل عام 2060 والاعتماد على الطاقة النظيفة تماما .

محاور خطة الصين لتنفيذ التعهد بالحياد الكربوني :

تقوم خطة الصين التي تشمل مؤشرات قوية لتحقيق الحياد الكربوني واستخدام الطاقة النظيفة على 5 محاور هي :

_ المحور الأول تعزيز مصادر الطاقة المتجددة

تشمل الخطة الجديدة تعزيز مصادر الطاقة غير الإحفورية في مزيج الطاقة المستخدم ، وزيادة نسبة الطاقة النووية والكهرومائية ل 20% بعد ان كانت 15% .

وقد وفرت الحكومة الصينية الأرضية الملائمة لإنتاج الطاقة والحفاظ على الإمدادات من جميع مصادرها بما يتعدى 4,6 مليار طن من الفحم المكافئ القياسي ، تهدف الخطة لتشجيع إنتاج الطاقة المتجددة ،

كان الرئيس الصيني قد أشار لضم حوالي 1200 “غيغاواط” من الطاقة المتجددة في عام 2030 القادم .

_ المحور الثاني الطاقة النووية لزيادة قدرات الصين الكهربائية

حيث حددت الخطة الوصول ل 70 “غيغاواط” من الطاقة النووية عام 2025 بدلا من حوالي 52 “غيغاواط” عام 2020 .

_ المحور الثالث الثقف المفتوح لانبعاثات الكربون 

بحسب معهد “أكسفورد” فإن معهد جامعة “تسينغهوا” الذي قام بوضع خطة الصين الحياد الكربوني واستخدام الطاقة المتجددة يتوقع ان تحقق الصين نحو 10,5 مليار طن من انبعاثات الكربون عام 2030 ، ما يعتبر ذروة انبعاث الكربون ،

أيضا يتوقع معهد “تسينغهوا ” زيادة انبعاثات الكربون سنويا مع اسمرار النمو الإقتصادي حتى عام 2025 , نتيجة لتجنب الصين إصدار حصص الانبعاثات بطريق تنازلية تجنبا للركود الاقتصادي .

_ المحور الرابع تجارة الانبعاثات الكربونية

أعلنت الصين عن إطلاق “نظام تجارة الانبعاثات” في يناير 2021 ودخل حيز التنفيذ بداية فبراير “شباط ” من نفس العام ، يتنظر ان يلعب سوق الكربون دورا مهما في التحول ل الطاقة المتجددة .

حيث يمثل النشاط الصناعي و إنتاج الطاقة 80% من انبعاثات الكربون ، و يعتمد “نظام تجارة الانبعاثات” على سوق الكربون لتنفيذ تعهد الدولة بخفض الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني عام 2060 .

_ المحور الخامس تقليل الاعتماد على الوقود الإحفوري 

تتمثل العقبة الرئيسية في تحول الصين للطاقة المتجددة في التوفيق بين ضرورة تكثيف استهلاك الطاقة التقليدية لتحقيق النمو الاقتصادي المستهدف لمضاعفة الناتج المحلي عام 2035 و محاولة الإلتزام بتقليل الانبعاثات الكربونية ،

علما بأن الوقود الإحفوري يعتبر الطريق الأسرع لتحقيق الزيادة في إمدادات الطاقة على المدى القصير ، مما يجعل الصين تحتاج لإنفاق مبالغ طائلة لتوليد “الطاقة المتجددة” في سبيل تحقيق الحياد الكربوني .

هل ستنجح خطة الصين في الوصول الحياد الكربوني بحلول عام 2060 ؟  هذا ما ستحيب عنه السنوات القليلة المقبلة .

روابط ذات صلة

مصر تصدر “الغاز المسال” إلى الصين من “مصنع دمياط”

برغم ( كوفيد 19 )  إرتفاع في ورادات الصين من “النفط” 4% بداية 2021

الفحم : انتكاسة جديدة في مجال “الطاقة المتجددة” باستخدامه لتوليد الطاقة

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى