الطاقة النظيفة

“الاقتصاد الأخضر” يخلق 18 مليون وظيفة عالمياً في قطاع الطاقة بحلول عام 2030

التحول لـ الاقتصاد الأخضر يترك بصمته على سوق العمل دولياً

يهدف “الاقتصاد الأخضر ” للحد من المخاطر البيئية و تحقيق التنمية المُستدامة دون إلحاق الأذى بالبيئة و من المُحتمل أن يؤدي التحول نحوه لخلق حوالي 18 مليون وظيفة في جميع أنحاء العالم بحسب تقرير لـمنتدى الاقتصاد العالمي .

و من المُقرر أن تكون تلك الوظائف المحتمل إضافتها ناتجة عن تدشين 24 مليون فرصة عمل و فقدان 6 مليون وظيفة تتعارض مع أهداف حماية البيئة بحلول عام 2030 بحسب تقرير منظمة العمل الدولية الصادر عام 2018 .

التحول لـ الاقتصاد الأخضر يترك بصمته على سوق العمل دوليا

من شأن التحول لهذا النوع من الاقتصاد أن يترك بصمته على سوق العمل دولياً ، و هى المعادلة التي شهدت تغيرات طفيفه على خلفية تفشي وباء “كوفيد 19 ” و في الوقت الذي يتوجه فيه العالم نحو تحقيق التنمية المُستدامة دون إلحاق الضرر بالبيئة فإن حزم التعافي الرامية لدعم الاقتصادات من الجائحة يمكنها تسريع وتيرة التحول لاقتصادات خالية من الكربون .

الاقتصاد الأخضر يوفر 2,5 مليون فرصة عمل عبر توليد الكهرباء

من المقرر أن يشهد قطاع توليد الكهرباء عبر مصادر الطاقة المتجددة توفير نحو 2,5 مليون فرصة عمل في مجال توليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة و هو مايزيد عن ال 400 ألف وظيفة المفقودة في عمليات توليد الكهرباء عبر الوقود التقليدي ( الأحفوري ) السائد عالميا في الوقت الحالي .

كانت جائحة كورونا قد تسببت في فقدان نحو 225 مليون وظيفة على الصعيد العالمي خلال العام الماضي 2020 كما يتوقع أن يشهد العام الحالي فقدان نحو 36 مليون وظيفة بحسب السيناريو المتفائل لـ منظمة العمل الدولية  أما السيناريو المتشائم فيعتقد فقدان 130 مليون وظيفة .

منظمة العمل الدولية تدعو لتدريب العمال على التحول لـ الاقتصاد الأخضر

من شأن التحول ل الاقتصادات المحافظة على البيئة و الخضراء أن يوفر وظائف جديده  لكنه على الجانب الآخر سيؤدي لفقدان العاملين في البلاد التي تعتمد على الوقود الأحفوري وظائفهم .

لذلك دعت منظمة العمل الدولية البلدان لاتخاذ إجراءات عاجلة لتدريب العمال على المهارات اللازمة لمواكبة التحول للاقتصاد الجديد فضلا عن تزويدهم بالحماية الاجتماعية التي تسهل عملية الانتقال إلى وظائف جديدة .

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى