أخبار البترول

منتدى البحوث الاقتصادية : فيروس كورونا يضرب دول الشرق الأوسط بشده

مُنتدى البحوث الاقتصادية يضم في عضويته 16 دولة منها مصر

صرح رئيس مُنتدى البحوث الاقتصادية خلال مؤتمر صحفي اليوم الأثنين عبر تقنية التواصل المرئي أن فيروس كورونا وجه ضربة مزدوجة للدول النفطية بالشرق الأوسط و شمال أفريقيا .

و قال الدكتور إبراهيم البدوي رئيس المُنتدى خلال إطلاق المؤتمر السنوي ال 27 للمُنتدى أن اقتصادات الدول النفطية بالشرق الأوسط و شمال أفريقيا قد تأثرت بشكل مباشر حيث انكمشت في المتوسط بنسبة 3,8 % نتيجة تراجع أسعار النفط و انخفاض إيراداته .

مُنتدى البحوث الاقتصادية يضم في عضويته 16 دولة منها مصر

و يقع مقر المُنتدى الرئيسي بالقاهرة و يضم في عضويته عدد 16 دولة من بينها مصر و تركيا و الإمارات ، و يبحث المُنتدى التأثير المباشر و غير المباشر لجائحة كورونا على دول الشرق الأوسط و شمال أفريقيا خلال المؤتمر ال 27 للمُنتدى .

و يرى “البدوي ” أن سوق العمل و الوظائف التي توفرها الدول النفطية لشعوبها هي التأثير الغير مباشر لجائحة كورونا حيث استغنت تلك الدول عن نسبة من العمالة لديها فضلاً عن تخفيض الأجور لنسبة أكبر من العاملين بقطاع النفط بتلك الدول .

مُنتدى البحوث الاقتصادية يتوقع نمواً لدول المنطقة أقل من نمو 2019

و توقع رئيس المُنتدى الدكتور إبراهيم البدوي أن تحقق دول الشرق الأوسط و شمال أفريقيا نمواً إيجابيا خلال هذا العام لكنه سيظل تحت مُعدلات نمو 2019 بنسبة 5% .

كانت أسعار النفط قد شهدت هبوطاً حاداً خلال عام 2020 بسبب الإغلاقات الاقتصادية العالمية و التي أثرت بشدة على معدلات الطلب العالمي على النفط الخام بسبب تداعيات جائحة كورونا .

و نوه رئيس المُنتدى الاقتصادي العالمي لما حدث في 20 أبريل عام 2020 عندما تداولت العقود الآجلة لخام “نايمكس ” تسليم مايو من نفس العام عند سالب 37 دولاراً للبرميل .

و كانت هذه المرة الأولى على الإطلاق التي يهبط فيها سعر النفط إلى السالب  و توقع “البدري ” زيادة نسبة النمو في العام 2022 ما لم يكن هناك موجات أخرى من جائحة كورونا خلال العام القادم .

و كانت الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية قد أصدرت التقديرات السريعة لمعدل نمو الناتج المحلي للربع الأول من العام الجاري و التي جاءت  متوافقة مع رؤية المُنتدى الاقتصادي العالمي .

و بحسب التقديرات فإن اقتصاد السعودية انكمش بنسبة 3,3% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالربع الأول من العام الماضي نتيجة لـ تخفيضات الإنتاج من النفط الخام. 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى