أخبار البترولفيديو بترونيوز

البترول و التعليم توقعان اتفاقية إنشاء مدرسة ظهر للتعليم الفني ببورسعيد

مدرسة ظهر للتعليم الفني نقلة نوعية للتعليم الفني في مصر

وقع المهندس طارق الملا وزير البترول و الثروة المعدنية و الدكتور طارق شوقي وزير التربية و التعليم و اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بروتوكولا لإنشاء مدرسة ظهر التكنولوجية المتقدمة الحديثة لطلاب التعليم الثانوي الفني بمحافظة بورسعيد ، و ذلك في إطار استراتيجية الدولة المصرية للنهوض بالتعليم الفني .

و حضر توقيع البروتوكول بجانب وزيري البترول و التعليم ممثلو شركة ” إيني الإيطالية ” و بعض قيادات وزارة البترول و الثروة المعدنية و عدد من قيادات وزارة التربية و التعليم بالإضافة لمسئولي محافظة بورسعيد .

أقسام مدرسة ظهر للتعليم الفني 

و تضم مدرسة ظهر التكنولوجية المتقدمة المقرر إنشائها في محافظة بورسعيد ثلاثة أقسام بترولية و لوجيستية و إلكترونية و يأتي بروتوكول إنشاء المدرسة الحديثة في إطار خطة الدولة المصرية للنهوض بالتعليم الفني و تأهيل طلابه و إكسابهم مهارات و خبرات علمية تؤهلهم للوفاء بمتطلبات سوق العمل و تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية الحديثة.

و من المقرر أن تشمل المدرسة في المرحلة الأولى عدد 200 طالب و تقدم نظاما دراسيا تكنولوجيا عاى أعلى مستوى فني مما يؤهل الطلاب لتعلم و اكتساب الخبرات التي يحتاجونها للإلتحاق بالوظائف المختلفة في المجالات  البترولية و الإلكترونية الحديثة .

افتتاح مدرسة ظهر للتعليم الفني لاستقبال الطلاب خلال العام الحالي

و وفقا للبروتوكول الموقع بين وزارتي البترول و التعليم فقد تقرر أن تستقبل المدرسة الطلاب الراغبين في الالتحاق بها خلال العام الجاري 2021 ، على أن تبدأ الدراسة في المرحلة الأولى بعدد 200 طالب ثم تدخل باقي المراحل تباعا .

و كانت شركة ” إيني ” قد شاركت مع محافظة بورسعيد سابقا في في المجالات الرياضية و الصحية مثل إنشاء وحدة صحية بالحي الإماراتي و تطوير البيت الإيطالي بالمحافظة و تحويله لمستشفى بالإضافة لتطوير مركز شباب و عدة مشاريع أخرى تم تنفيذها مؤخرا بمحافظة بورسعيد .

“الغضبان ” : مدرسة ظهر للتعليم الفني نقله نوعية في مجال التعليم الفني

من جانبه أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن إنشاد مدرسة ظهر التكنولوجية الحديثة بالمحافظة يعد نقله نوعية كبيرة في مجال التعليم الفني مشيرا إلى أن الفتره الحالية تستوجب المزيد من الاهتمام بالتعليم الفني تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية للدولة للتوسع في المجالات الصناعية المختلفة .

و لفت “الغضبان ” إلى أن المحافظة حريصة على زيادة و تطوير المؤسسات التعلمية الفنية و صقل طلابها بالخبرات الحديثة و بأحدث التكنولوجيات العالمية بهدف تجهيز الطلاب للإلتحاق بسوق العمل التي تتطلب نوعية معينة من المواصفات التعليمية الحديثة .

وزير البترول يشهد توقيع إنشاء مدرسة ظهر للتعليم الفني ببورسعيد

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى