أخبار البترولفيديو بترونيوز

“نائب هيئة البترول الأسبق” : مجمع البحر الأحمر للبتروكيماويات سيزيد الإنتاج 60%

"مدحت يوسف" : قطاع البترول يشهد تطوراً كبيراً في مصر

قال المهندس مدحت يوسف نائب رئيس هيئة البترول الأسبق ، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “مال و أعمال” للإعلامية دينا سالم المذاع عبر قناة “إكسترا نيوز” أن الاستثمارات في مشروعات صناعة البتروكيماويات الجاري تنفيذها حالياً و جاري الانتهاء من دراستها اللوجستية و الفنية  تأتي ضمن الخطة القومية لصناعة البتروكيماويات.

مجمع البحر الأحمر يُعد تطوراً كبيراً في قطاع البتروكيماويات في مصر

و أوضح “يوسف“ أن صناعة البتروكيماويات تشهد طفرة نوعية و كبيرة في مصر و ذلك ضمن خطة قومية تم تحديثها مؤخراً بما يتلائم مع احتياجات السوق المحلي في المستقبل القريب و تصدير فائض الإنتاج إلى السوق العالمي .

و أشار إلى أن مشروعات قطاع البترول بمجمع البحر الأحمر للتكرير و البتروكيماويات ستؤدي لزيادة إنتاجية المواد البتروكيماوية بنسبة حوالى 60% من  إنتاجية المواد البتروكيماوية حالياً التي تصل لـ 4 ملايين طن باستثمارات تصل إلى 7.5 مليار دولار في هذا المشروع  و الذي يُعد تطوراً كبيرا في قطاع البتروكيماويات في مصر .

 الصناعات التكاملية بمجمع البحر الأحمر ستؤدي إلى خلق العديد من فرص العمل

و هناك تنوع في المشروعات في منطقة البحر الأحمر منها الصناعات التكاملية كالصناعات الصغيرة والتي ستؤدى إلى تعظيم كثافة العمالة و ستتطلب المزيد من القوى العاملة بتلك المشروعات في وقت قريب .

و أشار  إلى أن قطاع البترول يشهد تطوراً كبيراً في مصر، و أن أكبر  الاستثمارات الضخمة في مجال البترول متمثلة في البحث و الاستكشاف و تنمية الآبار سواء آبار الغاز أو غيرها من أنواع الآبار الأخرى .

حقل ظهر للغاز تكلف 12 مليار دولار و هناك العديد من مشروعات الغاز الطبيعي بمصر

و قال “يوسف” أن حقل ظهر للغاز تكلف 12 مليار دولار و هناك العديد من مشروعات الغاز الطبيعي بمصر و أن صناعة البتروكيماويات و صناعة التكرير صناعات تكاملية تعتمد على استغلال المواد الخام الموجودة من النفط أو الزيت الخام و تحويلها إلى منتجات يتم تسويقها لتلبية احتياجات السوق المحلي و الفائض يتم تصديرة للخارج و تلك المشروعات تكون تكلفتها أقل من مشروعات حفر الآبار وتنميتها لأنها تتطلب استثمارات ضخمة جداً .

“وزير البترول” : صناعة البتروكيماويات المصرية ستشهد طفرة نوعية مُرتقبة خلال الفترة القادمة

و قد أعلن  المهندس طارق المُلا وزير البترول و الثروة المعدنية في تصريح له أن صناعة البتروكيماويات المصرية ستشهد طفرة نوعية مُرتقبة خلال الفترة القادمة في ضوء عدد من المشروعات الجديدة الجاري تنفيذها باستثمارات تُقدَّر بحوالي ٨ مليار دولار و في مُقدمتها مشروع مجمع البحر الأحمر للتكرير و البتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس ، هذا المشروع العملاق الذي تُقدر استثماراته بحوالي ٥ر٧ مليار دولار.

مداخلة نائب وزير البترول الأسبق ببرنامج مال و أعمال بفضائية إكسترا نيوز 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى