أخبار البترول

“وزير البترول” : مُبادرة حياة كريمة نقلة نوعية للمُجتمعات الريفية

"المُلا" : نُنفذ التوجيهات الرئاسية بالإسراع بتوصيل الغاز الطبيعي لقرى حياة كريمة

أكد المهندس طارق المُلا وزير البترول و الثروة المعدنية أن المبادرات التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى لتحسين المستوى المعيشي تُحدث فارقاً كبيراً و نقلةً نوعيةً و نفعاً مُباشراً يشعر بهم المواطنون ، مشيراً إلى أن مبادرة حياة كريمة أحد أهم تلك المبادرات و اقتحمت بقوة ملف تنمية المُجتمعات الريفية.

و أوضح أن الدولة المصرية الحديثة تعمل برؤى واعية و تتسع الجميع و مُستمرة في محاربة العشوائيات و الفقر و كل ما يٌعيق جهود التنمية ، مشيراً إلى أن تكامل جهات الدولة في تنفيذ مُبادرة حياة كريمة أكسبها زخماً و قدرة على الإنجاز و أن التوسع في استخدام الغاز الطبيعي و توصيله للمنازل أحد المستهدفات الرئيسية للمبادرة ضمن محور توفير سكن كريم.

“وزير البترول” : الانتهاء من توصيل الغاز الطبيعي إلى 59 قرية ونعمل حالياً على 17 قرية جديدة

وأوضح وزير البترول خلال متابعته موقف توصيل الغاز للمنازل في إطار مبادرة حياة كريمة أن المرحلة الأولى التى تضم 1413 قرية تم بالفعل الانتهاء من توصيل الغاز الطبيعي إلى 59 قرية منها و جاري العمل فى 17 قرية جديدة حالياً ، فيما يتبقى 1337 قرية مقرر توصيلها بالغاز بتكلفة أكثر من 16 مليار جنيه ، منها 245 قرية انتهى تنفيذ أعمال الصرف الصحي بها وجاري دراسة توصيل الغاز الطبيعي إليها و 423 قرية مدرجة ضمن خطة الصرف الصحي و سيتم توصيل الغاز إليها فور الانتهاء من أعمال الصرف الصحي بها ، و كذلك 669 قرية من المخطط توصيل خدمة الصرف الصحي إليها و من المقرر البدء فى توصيل الغاز إليها فور الانتهاء من أعمال الصرف الصحي.

التنسيق الكامل مع جهتي الإشراف على المبادرة للإسراع في تنفيذها

و أشار وزير البترول إلى التنسيق الكامل و المستمر مع جهتى الإشراف على مُبادرة حياة كريمة بالقرى و هما الجهاز المركزى للتعمير بوزارة الإسكان و الهيئة الهندسية بوزارة الدفاع من أجل الإسراع بتنفيذ الأعمال بالقرى الجاهزة في ظل متابعة الرئيس للمبادرة لتحقيق الأهداف الموضوعة و التى تستهدف المبادرة من خلالها إحداث نقلة نوعية فى شتى مناحي الحياة بالوطن.

و تجدر الإشارة إلى أن مبادرة حياة كريمة مبادرة وطنية أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى يناير الماضى و هى مبادرة مُتعددة في أركانها و متكاملة في ملامحها و تنبع من مسؤولية حضارية و بعد إنساني قبل أى شىء آخر و تهدف أيضاً إلى التدخل الآني و العاجل لتكريم الإنسان المصرى و حفظ كرامته و حقه في العيش الكريم ، فالمبادرة أحد أهم و أبرز المبادرات الرئاسية لتوحيد كافة جهود الدولة و المجتمع المدني و القطاع الخاص بهدف التصدى للفقر المتعدد الأبعاد و توفير حياة كريمة و سد الفجوات التنموية بين المراكز و القرى و توابعهم و الاستثمار في تنمية الانسان و تعزيز قيمة الشخصية المصرية.

مصدر الخبر : الصفحة الرسمية لوزارة البترول و الثروة المعدنية

تابع بترونيوز على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى