أخبار البترول

”مُتحدِّث البترول“ : لا صحة لإلغاء بنزين 80 في السوق المصرية

” عبد العزيز “ : بنزين 80 يمثل 40% من إجمالي استهلاك البنزين في السوق المصرية

نفى حمدي عبد العزيز المُتحدِّث الرسمي باسم  وزارة البترول و الثروة المعدنية صحة الأخبار المتداولة عن نية إلغاء بنزين 80 في السوق المصرية ، مؤكداً أنه يُمثل 40% من إجمالي الاستهلاك و ذلك خلال مُداخلة هاتفية لبرنامج صالة التحرير المذاع على قناة ” صدى البلد ” الإخبارية .

و أوضح ” عبد العزيز ” قيام قطاع البترول بتنفيذ حزمة مشروعات لتطوير مصافي التكرير المصرية بهدف زيادة المنتجات البترولية و تأمين الإمدادات من الطاقة للسوق المحلي و خاصة السولار و البنزين طبقاً للمواصفات العالمية ، منوهاً إلى الانتهاء من بعض المشروعات و أن المشروعات الأخرى في تجارب التشغيل .

مُتحدِّث البترول : بنزين 80 يمثل 40% من إجمالي استهلاك البنزين في السوق المصرية

و أضاف ” عبد العزيز ” : الهدف من تنفيذ المشروعات الجديدة هو رفع كفاءة المنتجات البترولية المختلفة طبقاً للمواصفات العالمية ، بالإضافة للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات .

مؤكداً على أهمية وجود البنزين بكافة درجاته و خاصة بنزين ” 80 ” حيث أنه يُمثِّل 40% من إجمالي استهلاك البنزين في مصر ، و أنه يجري رفع كفاءة المنتجات البترولية بشكل عام لمواكبة التطور في صناعة و مواصفات السيارات الحديثة المُصنَّعة عالميا .

و نوَّه” عبد العزيز ” إلى زيادة أسعار البترول الخام و الغاز الطبيعي عالمياً نتيجة التعافي من آثار جائحة كورونا و عودة النشاط الاقتصادي العالمي ، بالإضافة لتوجًُه الدول الصناعية الكبرى لإستيراد كميات كبيرة من المنتجات البترولية لتعويض النقص في المخزونات الاستراتيجية و المستودعات .

و أكد مُتحدِّث البترول خلال مُداخلته الهاتفية لقناة صدى البلد بخصوص بنزين 80 أن الطاقة هى عصب التنمية في العالم و أن زيادة أسعار البترول و الغاز عالمياً تحدث هزة في الأسواق العالمية ، منوهاً لزيادة تكاليف استخراج البترول و الغاز من البحار و المحيطات و زيادة المخاطر أثناء عمليات الاستكشاف و الاستخراج و هو ما ينعكس على الأسعار العالمية .

و شدد ” عبد العزيز ” على أهمية ترشيد الاستهلاك ، متوقعاً عودة الاستقرار للأسواق العالمية خلال عام حسب رأي الخبراء منوهاً لتداخل عدة عوامل في تحديد الأسعار العالمية للطاقة .

شاهد مُداخلة المُتحدِّث الرسمي لوزارة البترول ..

 

 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى