أخبار البترول

بروتوكول تعاون ثلاثي بين هيئة البترول و معهد بحوث البترول و جامعة القاهرة الجديدة

” المُلا “ و” عبد الغفار “ يشهدان مراسم توقيع البروتوكول

شهد المهندس طارق المُلا وزير البترول و الثروة المعدنية و الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي و البحث العلمي، مراسم توقيع الهيئة المصرية العامة للبترول بروتوكول تعاون ثلاثي مع كلاً من معهد بحوث البترول و جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية وذلك بمقر معهد بحوث البترول.

و يهدف البروتوكول إلى التعاون في مجالات التدريس و التدريب المختلفة لطلاب جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية في مجال تكنولوجيا البترول لإكسابهم المعرفة والخبرة اللازمة لتشغيل مواقع الإنتاج، و معالجة و نقل الزيت الخام و الغاز الطبيعي، طبقاً للمعايير العالمية، و تأهيلهم للالتحاق بسوق العمل المحلي و الدولي.

البروتوكول لاستثمار خبرات و إمكانات الهيئة العامة للبترول و معهد بحوث البترول 

و ينص البروتوكول على تقديم جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية برنامج لتكنولوجيا البترول و يشمل كافة مجالات التدريس و التدريب للطلاب، و التي تؤهلهم للالتحاق بسوق العمل المصري و الدولي.
كما تتعاون جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية مع معهد بحوث البترول المصري و الهيئة المصرية العامة للبترول؛ لاستثمار خبرات و إمكانات كلاً من الهيئة و المعهد، وفقاً لاحتياجات سوق العمل و المهارات التطبيقية الواجب توافرها في خريج هذا البرنامج.
كما ينص البروتوكول على تقديم أقصى دعم لجامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية، لإثراء البرنامج تعليمياً و تدريبياً ، دون أى إلتزام تجاه خريجي البرنامج فيما يخص توفير الوظائف أو التعيين بشركات قطاع البترول.

 

توقيع البروتوكول وفقاً لرؤية مصر 2030. 

و قام بالتوقيع كلاً من الدكتور طارق عبد الملاك نائب رئيس جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية ، و الدكتور ياسر مصطفى مدير معهد بحوث البترول المصري، و المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول .

و يأتي توقيع هذا البروتوكول وفقاً لسياسة التعليم في جمهورية مصر العربية، التي تتوافق مع رؤية مصر 2030، و تلبية لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لكافة مؤسسات الدولة المصرية بالعمل و التعاون كشركاء في التنمية و التكامل بين المؤسسات الإنتاجية و قطاع البحث العلمي، والسعي إلى تطوير مؤسسات و برامج التعليم العالي بما يتناسب مع مهارات و وظائف المستقبل و حاجة مصر من مهارات و كفاءات تكنولوجية تخدم القطاع الصناعي و باقي القطاعات الاقتصادية.

 المصدر : الصفحة الرسمية لوزارة البترول و الثروة المعدنية 

 

 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى