أخبار البترول

بتروبل و أيوك و السويدي يوقعون اتفاق تأسيس المدرسة التكنولوجية ببورسعيد

المدرسة أوَّل ثمار مُبادرات التنمية المُجتمعية لمشروع حقل ظهر

في إطار الاتفاق المُوقَّع بين وزيري البترول و التعليم ومحافظ بورسعيد ، وقعت شركات بتروبل و أيوك برودكشن التابعة لمجموعة إيني الإيطالية و مُؤسسة السويدي إليكتريك اتفاق التعاون في تأسيس مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية بنظام التعليم الفني المُزدوج في محافظة بورسعيد وذلك ضمن مُبادرات التنمية المُجتمعية لمشروع حقل ظهر للغاز الطبيعي.

يأتي إقامة مدرسة التكنولوجيا التطبيقية الجديدة في إطار مُذكرة تفاهم حقل ظهر لمُبادرات المسئولية الاجتماعية و الصحية في مصر و المُوقَّعة بين الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعي (إيجاس) ، و شركة أيوك برودكشن.

بتروبل تُنفّذ مُبادرات اجتماعية و صحية و مشروعين ببورسعيد

اتفق الطرفان على حثّ بتروبل على تنفيذ المُبادرات الاجتماعية والصحية وأخذت بتروبل على عاتقها مسؤولية تنفيذ مشروعين في بورسعيد ألا وهما :

 • مشروع التربية المُجتمعية للشباب بالتنسيق مع وزارة الشباب و الرياضة ، مع بناء و تجهيز مركز شباب عالي المُستوى و تقديم دورات تدريبية لـ شباب المجتمع.

• بناء مركز صحي كُفء لخدمة أهالى بورسعيد ، بالتعاون مع وزارة الصحة. 

و قد تم بالفعل إنفاق حوالي 5 ملايين دولار  حتى الآن على هذه المشروعات.

المشروع الجديد يُساهم في تلبية احتياجات سوق صناعة البترول

 تشارك بتروبل  في هذا المشروع الجديد الذي سيساهم في تعزيز النمو الاقتصادي في مصر من خلال تعزيز التعليم الفني الجيد لتلبية احتياحات سوق العمل بصناعة البترول.

و تتولى مُؤسسة السويدي تأهيل إحدى المدارس القائمة في بورسعيد و تجديد المباني و تأثيث المدرسة و تجهيزها بأحدث المُعدَّات وفقاً لمعايير نموذج مدارس التكنولوجيا التطبيقية وذلك على مدار 4 سنوات في الفترة من 2021 وحتى 2024 بحيث يكون للمدرسة قُدرة استيعابية على استضافة أكاديمية التدريب التقني وفقاً لما تُحدده وزارة التربية و التعليم.

و يستهدف التعليم الفني الجيد لـ 250 طالباً وطالبة سنوياً (20% منهم على الأقل من الفتيات) بحيث يصل إجمالي عدد الطلاب الذين سيتم منحهم فرصة تعليمية في المدرسة إلى حوالي ألف طالب خلال 4 سنوات هى مدة الاتفاقية .

افتتاح المدرسة في أكتوبر القادم و تشمل الدراسة لخمسة مجالات فنية متخصصة. 

سيتم افتتاح المدرسة في أكتوبر 2021 ، بفضل جهود جميع الأطراف المعنية ، بدءًا من مؤسسة السويدى المسؤولة الرئيسية عن تنفيذ المشروع و بتروبل التى ستقوم بدورها لضمان تنفيذ المشروع بأفضل جودة بتمويل يصل إلى (4.3 مليون دولار) من أجل تعظيم الآثار الإيجابية التي يمكن أن يُحققها نجاح المشروع في بورسعيد و المنطقة الصناعية ككل.

وستقوم المدرسة بتدريس 5 مجالات تخصص:

• الطاقة

• تكنولوجيا المعلومات وأنظمة الشبكات

• التركيبات الكهربائية

• الصيانة الميكانيكية

• التدفئة والتهوية و تكييف الهواء.

مصدر الخبر : بوابة تواصل العاملين بقطاع البترول

 

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى