أخبار البترول

“المُلا ” : باستثمارات 450 مليون دولار… مُجمَّع جديد لإنتاج البنزين عالي الأوكتان

"وزير البترول " : مستمرون في تطوير و رفع كفاءة المنطقة البترولية بالصعيد

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول و الثروة المعدنية عن إنشاء مُجمَّع جديد لإنتاج البنزين عالي الأوكتان و ذلك خلال تَفقُّده سير العمل بالمنطقة الجغرافية البترولية بأسيوط و التي تضم شركات (أسيوط لتكرير البترول و أنابيب البترول و بتروجاس و التعاون للبترول و السهام و الوطنية لتصنيع البترول “أنوبك” و النيل للبترول) .

حضر الجولة كلاً من: المهندس محمد عبدالعزيز وكيل وزارة البترول للمشروعات و المهندس محمود ناجى معاون الوزير لشئون نقل و تداول و توزيع المنتجات البترولية و رؤساء شركتي (بتروجت و إنبى ) و المهندس أيمن عمارة نائب رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول للتخطيط و المشروعات .

كما حضر أيضاً المهندس جمال فتحى مساعد رئيس الهيئة للسلامة و الصحة المهنية و حماية البيئة و الكيميائى ماجد الكردى رئيس شركة أسيوط لتكرير البترول و المهندس محمد بدر رئيس شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول” أنوبك” .

“وزير البترول “ : مستمرون في تطوير و رفع كفاءة المنطقة البترولية بالصعيد

و أكَّد “الملا ” عقب الإعلان عن مُجمَّع جديد لإنتاج البنزين على أن أعمال و جهود تطوير و رفع كفاءة المنطقة و إضافة مشروعات و استثمارات جديدة بها لا تتوقف انطلاقاً من دورها الحيوي و أهميتها في تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلي و مشروعات التنمية المستمرة بجنوب مصر و ما يتوافر بها من إمكانيات يستغلها قطاع البترول جيداً في تعظيم القيمة المضافة للمنطقة .

و أوضح “الملا “خلال تفقده انتظام أعمال التشغيل التجريبى لإنشاء المُجمَّع الجديد لإنتاج البنزين عالى الأوكتان بأسيوط ، أن المُجمَّع  باستثماراته البالغة 450 مليون دولار و إنتاجه البالغ حوالي 800 ألف طن بنزين سنوياً يُمثل إضافة قوية و نجاحاً جديداً لخطط زيادة الطاقة التكريرية التي تُنفِّذها الوزارة في معامل التكرير بالمناطق الجغرافية البترولية المختلفة بمصر .

مضيفاً أن المُجمَّع يُمثل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني بتقليل فاتورة استيراد المنتجات البترولية و كذلك تخفيف الضغط على الشبكة القومية للطرق بتوفير احتياجات الصعيد من البنزين و التي كان يتم نقلها باللواري .

“الملا ” : إنشاء مُجمَّع جديد لإنتاج البنزين عالي الأوكتان و مُجمَّع آخر للسولار بأسيوط

و أشار الوزير خلال الجولة إلى أن خطط قطاع البترول لتعظيم الاستفادة من إمكانيات المنطقة البترولية بأسيوط تتضمن إنشاء مُجمَّع السولار الجديد التابع لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول ” أنوبك” كواحد من أهم المشروعات القومية في مجال التكرير في الفترة الحالية سواء من حيث التقنيات المتقدمة في مجال عمليات التكرير و تحويل المازوت منخفض القيمة إلى منتجات بترولية عالية القيمة مثل السولار بالمواصفات الأوروبية ” EURO 5″ و النافتا و البوتاجاز و غيرها ، أو من حيث استثماراته البالغة حوالي 9ر2 مليار دولار .

و أكد الوزير على أن هذا الكم من استثمارات التكرير بالصعيد ، و أعمال توصيل الغاز الطبيعي للمنازل من خلال المشروع القومي للتوصيل و مبادرة حياة كريمة و كذلك مشروعات رفع كفاءة المنطقة البترولية بأسيوط ، و مشروعات الدولة التي يتم تنفيذها في كافة القطاعات رسالة من القيادة السياسية و الحكومة لأهالينا هنا أنهم لهم أولوية أولى و لهم كامل الاهتمام المُستحق بتغيير نمط الحياة تيسيراً عليهم .

و لفت “الملا ” إلى أن التزام الاستثمارات البترولية التي يتم تنفيذها مثل ( مُجمَّع جديد لإنتاج البنزين  و مُجمَّع السولار التابع لشركة “أنوبك ” ) بالمسئولية المجتمعية و كذلك التزام الشركات و العاملين بتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا إلى جانب الالتزام بمتطلبات الأمن و السلامة و الصحة المهنية أمر لانقاش فيه ولا تهاون في تطبيقه.

• المصدر الصفحة الرسمية لـ وزارة البترول  

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى