أخبار البترول

توقيع إتفاقية تعاون لبدء دراسات إنتاج الهيدروجين مع شركة ديمي بحضور رئيس الوزراء

شهد رئيس مجلس الوزراء الدكتور “مصطفى مدبولي” اليوم توقيع إتفاقية تعاون بين القوات البحرية ووزارتي “البترول والثروة المعدنية ” و “الكهرباء والطاقة المتجددة” من جانب وشركة “ديمي” البلجيكية من جانب آخر.

للإتفاق على البدء في الدراسات الخاصة بمشروع إنتاج “الهيدروجين الأخضر ” في مصر ، بحضور رئيس الوزراء “مصطفى مدبولي” والمهندس “طارق الملا” وزير البترول ، والدكتور” محمد شاكر ” وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ، والفريق “أحمد خالد” قائد القوات البحرية المصرية ، من الجانب المصري ، ومن الجانب البلجيكي السفير ” فرانسوا دي إلزيوس ” سفير بلجيكا لدى مصر.

قام بتوقيع الإتفاقية كلا من :

المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة المصرية القابضة لكهرباء مصر ، و آلان برنارد رئيس مجلس إدارة شركة ديمي البلجيكية.

مصطفى مدبولي : مصر تهدف للتوسع في مجالات الطاقة النظيفة والخضراء

اكد رئيس الوزراء المصري ان توقيع تلك الإتفاقية ياتي في سياق تنفيذ إستراتيجية الدولة المصرية في التوسع في إنتاج الطاقة النظيفة مثل “الهيدروجين الأخضر” ، بهدف رفع نسبة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية في مصر ، فضلا عن مختلف مجالات الطاقة ،

وزير الكهرباء : نسعى لتنويع مصادر الطاقة

حيث أشار وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور “محمد شاكر” للإهتمام الكبير الذي توليه وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية ، تماشيا مع التوجه العالمي لإستخدام الطاقة النظيفة ، فضلا عن تحقيق اكبر إستفادة من ثروات مصر الطبيعية ،
منوها لإستراتيجية الدولة في التوسع في إنتاج وتصدير “الهيدروجين الأخضر ” كبديل للوقود التقليدي ، وحفاظا على البيئة وخفض نسبة الكربون ،

واضاف “شاكر” ان التوقيع على تلك الإتفاقية يعطي إشارة البدء في الدراسات بهدف تنفيذ مشروع تجريبي لإنتاج “الهيدروجين الأخضر ” كخطوة اولى وصولا للتصدير ،
كذلك صرح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بوجود لجنة وزارية لدراسة إحلال “الهيدروجين الأخضر “كمصدر للطاقة في مصر ، إتساقا مع التوجه العالمي واستراتيجية الإتحاد الاوربي لخفض إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون والتي يطلق عليها ( الإتفاق الأخضر ) خلال الفترة من 2035 إلى 2050 .

رئيس شركة “ديمي” البلجيكية : إختيار مصر بعد دراسات متخصصة ،

أشار رئيس شركة “ديمي” لتعهد المملكة البجيكية بتطبيق “الإتفاق الأخضر” بإعتبارها إحدى دول الإتحاد الأوربي ،
منوها لإختيار مصر لإنشاء مراكز محورية لإنتاج “الهيدروجين الأخضر”.

والذي جاء بعد دراسات متخصصة لإختيار أفضل المواقع ، تم إختيار مصر نظرا لما تتمتع به من مصادر الطاقة المتجددة ، فضلا عن موقعها المتميز ، بالإضافة لتوافر البنية التحتية والبحرية المؤهلة لتنفيذ المشروع ، مع وجود الأيدي العاملة الماهرة .

وأشاد رئيس شركة “ديمي” برصيد العلاقات الكبيرة المتميزة التي تربط مصر بالمملكة البلجيكية منذ عصور .

ياتي ذلك في إطار توجه مصر لأستخدام الطاقة النظيفة والمتجددة ، كبديل للطاقة التقليدية واستشراقا للمستقبل ، واستغلال موارد مصر الطبيعية .

مواضيع ذات صلة

هل سيصبح “الهيدروجين” وقوداً للمستقبل في مصر ؟

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى