أخبار بتروتريدحوارات

في منطقة ” العاشر من رمضان ” اسماعيل توفيق يبتكر بوابة تعقيم و يهديها لمنطقته

اسماعيل توفيق إلى جوار البوابة

حاوره مصطفى العناني :

الحاجة أم الاختراع .. و في منطقة العاشر تلمس اسماعيل توفيق أحد العاملين بالمنطقة مسئوليته تجاه زملائه على إثر تداعيات فيروس كورونا .

يقول إسماعيل  توفيق أحد العاملين بمنطقة العاشر من رمضان فكرت فيما يمكن أن أقدمه كمساهمة و دعم لجهود الشركة في حماية العاملين من فيروس كورونا ، و وجدت أن بوابات التعقيم مرتفعة الثمن ففكرت في توظيف خبرتي السابقة في مجال تشكيل الحديد ، و على الفور توجهت لورشة يملكها أحد أقاربي لتنفيذ فكرتي و بالفعل استطعت تنفيذها بأقل الإمكانيات و على درجة عالية من الجودة فبمجرد مرور الموظف من البوابة تعمل بخاخات التعقيم على الفور و أهدي هذا العمل لشركتي و زملائي العاملين بمنطقة العاشر من رمضان .

و يرى اسماعيل أن ما قام به لمسة وفاء تجاه زملائه شركته التي قدمت لهم الكثير .

و يستكمل إسماعيل .. قمت أيضا بصناعة مضخة للتعقيم و صممت منها نموذج و أقدم هذه المضخة أيضا هدية للشركة فنحن يمكننا صناعتها بدلا من شرائها بتكلفة عالية .

و في ختام حديثه وجه اسماعيل الشكر لقيادات الشركة و شكرهم على تشجيعهم له و تقديرهم الكبير لما قام به من جهد و وجه شكر خاص للدكتور وسيم وهدان الذي يراه حريصا دائما على سلامة العاملين و مصالحهم .

أثناء نقل البوابة لمنطقة العاشر من رمضان

تابعنا على جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى